الرئيسية > مقالات يومية > شراب الأغاف أو “sirop d’agave” هل هو أفضل من السكر؟

شراب الأغاف أو “sirop d’agave” هل هو أفضل من السكر؟

خوفاً من المضار المعروفة التي تنجم عن الإفراط في تناول السكر، اتجه العديد من الأشخاص إلى البحث عن بدائل للسكر. فانتشر العديد من الأصناف التي عمل بعض المصنّعون بجهد لتصويرها وتصنيفها كأغذية صحيّة مفيدة يمكنك تناولها بحريّة وكيفما شئت ومنها شراب الأغاف الذي يُروّج له كبديل طبيعيّ وصحّي للسكر يمكن أن يحل مكانه في مختلف استخداماته.

ولكن ما هو شراب الأغاف؟ وممّا يتكوّن؟
من ناحية السعرات الحرارية، فالنسب بين السكر الأبيض وشراب الأغاف متقاربة. إذ تحتوي ملعقة صغيرة من السكر على حوالي 20 سعرة حرارية وتحتوي ملعقة صغيرة من شراب الأغاف على 16 سعرة حرارية. لكنّ المشكلة لا تكمن بنسبة السعرات، بل باحتواء شراب الأغاف على نسب عالية جداً من الفروكتوز الصافي والمركّز. ويُخزّن الفروكتوز بالأصل في الكبد ويُساهم تناوله بنسب عالية، تفوق النسب المسموح بها، في زيادة الوزن وظهور السمنة على محيط الخصر بشكل خاص وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الدم وبالتالي في خطر التعرّض للعديد من المشاكل الصحيّة.
لذا، انتبه!! لا تقم باستهلاك شراب الأغاف بطريقة عشوائية أو بشكل يومي واحرص دائماً على احتساب الكمية التي تستهلكها منه دون أن تتعدّى النسب المناسبة والمسموح بها.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد