الرئيسية > مقالات يومية > هل تعتقد أن المعكرونة تؤدّي إلى السمنة؟ إليك الحقيقة…
هل تعتقد أن المعكرونة

هل تعتقد أن المعكرونة تؤدّي إلى السمنة؟ إليك الحقيقة…

المعكرونة لذيذة ومغذيّة والعديد منّا يحبّ طعمها ويرغب بتناولها لكنه اعتاد أن يحرم نفسه منها ووضعها “منذ زمن بعيد” على لائحة الأطعمة الممنوع تناولها خلال الحمية الغذائية.

دعونا نتعرّف سويّاً على المعكرونة:
– تنتمي المعكرونة إلى مجموعة النشويات كالخبز والأرز والبطاطا، إلخ. ويمكن إدخالها بالكميات المناسبة وكبديل لأية حصة من النشويات ضمن نظام غذائي متوازن. تحتوي 100 غرام من المعكرونة المسلوقة على حوالي 25 غرام من النشويات.
– بالرغم من وجود عدّة أنواع وأشكال من المعكرونة، ليس هناك فرق يُذكر في نسبة السعرات الحرارية بينها:
100 غرام من “المعكرونة العادية البيضاء” المسلوقة تحتوي على 126 سعرة حرارية
100 غرام من “المعكرونة السمراء المصنوعة من القمح القاسي الكامل” المسلوقة تحتوي على 128 سعرة حرارية
100 غرام من “المعكرونة المُضاف إليها البيض خلال تصنيعها” المسلوقة تحتوي على 134 سعرة حرارية
– تلعب طريقة سلق المعكرونة أو طهيها دوراً أساسيّاً في زيادة نسبة سعراتها الحرارية. لذا، يُستحسن تجنّب إضافة أيّة مواد دهنيّة خلال عملية السلق وتجنّب الإكثار من كمية الزيت خلال عملية الطهي وتفضيل الصلصة الحمراء المركّزة بالبندورة على الصلصة البيضاء الغنية بالدهون المشبّعة والعالية بالسعرات.
– انتبه إلى نوعية وكمية الجبن المبروش الذي يُضاف على المعكرونة واختر الأصناف القليلة الدسم واستخدمها باعتدال.
– لمساعدتك على الشعور بالشبع دون تناول كمية كبيرة من المعكرونة، اعمد على اختيار المعكرونة السمراء المصنوعة من القمح القاسي الكامل فهي أغنى بالألياف التي تلعب دوراً أساسيّاً في الشعور بالامتلاء. واحرص أن تترافق مع كمية مناسبة من البروتين مثل التونا، الدجاج، اللحوم، البيض، السمك، إلخ. وكميّة وفيرة من الخضار المسلوقة أو النيئة، وتناولها على الطريقة الإيطالية “آل دينتي Al Dente” أي غير مكتملة النضوج.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد