الرئيسية > مقالات يومية > تعرّف على ثمرة جوز الهند وبَرشها وكيفيّة اختيارها
تعرّف على ثمرة جوز الهند

تعرّف على ثمرة جوز الهند وبَرشها وكيفيّة اختيارها

– جوز الهند هي فاكهة استوائيّة تتميّز بطعمها الفريد واللذيذ. يمكن تناول اللبّ ذي اللون الأبيض عند تقطيع الثمرة الطازجة أو برش جوز الهند المجفّف.
– يحتوي جوز الهند على نسبة عالية من الدهون المشبعة وهو بالتالي غنيّ بالسعرات الحرارية إذ تحتوي 100 غرام من لبّ جوز الهند الطازج على حوالي 355 سعرة حرارية. فاحرص إذاً على عدم المبالغة في تناوله.
– جوز الهند غنيّ جداً بالمعادن وأهمّها الحديد، المانغنيز، النحاس، الفوسفور، البوتاسيوم، السيلينيوم والمغنيزيوم.
– جوز الهند هو مصدر لبعض الفيتامينات وأهمّها فيتامينات المجموعة B، فهو يحتوي على فيتامين B5 وB3 وB6 وB9.
– إنّه غنيّ بالألياف إذ تحتوي 100 غرام منه على 9 غرامات من الألياف. وهو بالتالي يساهم في تسهيل العبور المعوي وفي تسريع عملية الشعور بالشبع.
– عند شراء ثمرة جوز الهند الكاملة مع قشرتها، قُم برجّها بيدك لتتأكّد من أنّ الماء ما زالت بداخلها إذ إنّ فراغها من الماء أو تسرّبه قد يعطيها أحياناً طعماً يشبه طعم الصابون ولن تكون صالحة للاستهلاك. كما عليك أن تتأكّد من خلاء الثقوب الثلاثة من أيّة أثار للعفن.
– عند شراء جوز الهند على شكل بَرش، تأكّد من أنّ لونه أبيض ناصع. إذ إنه كلّما كان لونه غامقاً كلّما دلّ ذلك على إمكانية أن يكون قد تأكسد أو فسد. واختر النوعية الجيّدة منه إذ يلجأ بعض المصنّعين إلى إضافة بعض السكر أو المواد الحافظة إليه لإطالة مدّة حفظه.
– انتبه! إنّ جوز الهند الطازج أو البرش يتأكسد ويفسد سريعاً. لذلك، احفظه في وعاء محكم جيّداً وفي البراد. كما أنّه يمكنك حفظ البرش لمدة أطول قليلاً إذا وضعته في الفريزر.
– أخيراً، قد تسمع الكثير من المعلومات المتضاربة حول فوائد جوز الهند ومشتقّاته على الصحة وذلك جرّاء صدور العديد من الدراسات حول نوعيّة الدهون المشبعة التي يحتويها وعمّا إذا كانت مفيدة ومختلفة عن الدهون المشبعة بشكل عام أو ضارة. لكننا اليوم لن نتطرق لهذا الموضوع.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد