الرئيسية > مقالات يومية > هل تنتمي الأجبان المصنّعة (Processed Cheese) إلى مجموعة الأجبان؟
هل تنتمي الأجبان

هل تنتمي الأجبان المصنّعة (Processed Cheese) إلى مجموعة الأجبان؟

– في الغالب، تكون الأجبان المصنّعة على شكل سلايسات (slices) كل قطعة منها مغلّفة بشكل منفرد، أو على شكل مثلثّات طريّة، أو على شكل كريما قابلة للدهن.
– يُصنّع هذا النوع من الأجبان في الغالب من خليط عدّة أنواع من الأجبان وبنسبة إجمالية لا تتعدّى إجمالاً 60 أو 70% من الجبن.
– لا يُقدّم لنا هذا النوع من الأجبان الفائدة الغذائية الهامة التي نجدها في الأجبان الطبيعيّة مثل الحلوم، العكاوي، وغيرها.
– يحتوي بعض أصنافها وخاصة تلك القليلة الدسم منها على مواد تُعرف بالمستحلب تُضاف لإمكانية خلط الماء مع الدهون والحصول على مزيج متجانس.
– قد تحتوي بعض أصنافها على مواد ملوّنة، زيت النخيل، العديد من المواد المضافة وعلى نسبة عالية من الملح.
– يحتوي عادةً هذا النوع من الأجبان على نسب أقل من الكالسيوم ومن الفيتامين D.
– تُعدّ هذه الأصناف من أغنى الأجبان بالدهون المشبّعة التي قد تصل في بعض الأحيان إلى نسب عالية جداً قد تقارب تلك الموجودة في الزبدة.
– أخيراً، ينبغي دائماً قراءة الملصق الغذائي لمعرفة الأصناف “الأفضل” من تلك المجموعة. كما يُفضّل عدم إدخال هذا النوع من الأجبان إلى غذاء الأطفال ما دون السنة نظراً لإمكانيّة احتوائها على كل هذه الإضافات الضارة وذلك لتفادي تعرّضهم في هذه المرحلة لمثل تلك المواد.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد