الرئيسية > مقالات يومية > “حبة” بدون آثار جانبية… إبتكار ثوري لخفض الوزن
"حبة" بدون

“حبة” بدون آثار جانبية… إبتكار ثوري لخفض الوزن

كأنها دعاية في مجلة: “تناول هذه الحبة، وستفقد الوزن الزائد بسرعة ودون مجهود”. مثل هذه العبارة كانت حتى وقت قريب أمراً يدعو للسخرية. لكن فريقاً بحثياً نجح في ابتكار مادة يبدو أنها ستحقق ما ورد في العبارة أعلاه.. “سيماغلوتيد” هو العقار الذي يحمل آمالاً كبيرة في القضاء على السمنة. هذه المادة سبق وأن تم طرحها في كندا كمضاد حيوي. وهناك تساعد مرضى السكّري على خفض السكر في الدم وعلى خفض الوزن أيضاً.

 

ولأن النتائج في معالجة السكري جاءت إيجابية وتعد بالمزيد، تم إطلاق دراسة بحثية كبيرة في عدة مناطق في العالم حول دورها في خفض الوزن، ومن بين المشاركين في الدراسة فريق بحثي من دريسدن الألمانية، بقيادة البروفيسور أندرياس بيركينفيلد، كما ينقل موقع “م.د.ر” الألماني.

 

بيركينفيلد يبدي رضاه عن التجارب وحماسته للعقار الجديد: “ما فاجأنا هو الفعالية الكبيرة لسيماغلوتيد. أحد المشاركين في الدراسة فقد – خلال عام واحد – 17 % من وزنه”.

 

مادة سيماغلوتيد ذات مفعول شبيه بهرمون معوي، من الهرمونات الموجودة لدى جميع البشر، والتي تنتج دائماً كلما تناولنا كربوهيدرات. إنه هرمون مسؤول عن إعطاء إشارة للدماغ بأننا شبعنا. والمميّز في مادة سيماغلوتيد هو أنها تعمل على تخفيض الشهية أو الشعور بالجوع.  كما أنها تعمل على إبطاء عملية الهضم وبالتالي استمرار الشعور بالشبع لفترة أطول، لأن الطعام يستمر لفترة أطول في المعدة.

 

المصدر: أخبار الآن

عن دنيز أبو جمره

اضف رد