الرئيسية > مقالات يومية > أخطاء خلال الطهي تهدّد صحتك وتهددك بالأمراض
أخطاء خلال الطهي

أخطاء خلال الطهي تهدّد صحتك وتهددك بالأمراض

قد يرتكب عشاق الطبخ بعض الأخطاء أثناء طهي الطعام والتي قد تسبّب ضرراً على الصحة. لذلك، قدم بعض خبراء التغذية عدداً من النصائح من المفضّل اتباعها قبل إعداد الطعام وتصحيح بعض المفاهيم الخاصة المتعلقة بهذا الأمر.

ومن أبرز هذه النصائح:

استخدام الدهون
يمكن طهي الطعام باستخدام أنواع مختلفة من الدهون مثل زيت الزيتون فهو صحي للغاية ولكن لحدّ معيّن وفي بعض الأطعمة فقط. أمّا زيت جوز الهند، فلا يُنصح باستخدامه في الطهي بدرجات حرارة مرتفعة.

ونقلاً عن الدكتورة ماغي ميشيلزيك، خبيرة التغذية في شيكاغو، فإن بعض الزيوت تحترق عند درجة حرارة معينة، وبمجرد وضعها على درجة حرارة مرتفعة تتحرّر الدهون الموجودة بها وتطلق أبخرة ومواد سامة يمكنها أن تضر بالجسم.

ومن الأطعمة المناسبة لدرجات الحرارة المرتفعة زيت الأفوكادو المكرّر وزيت اللوز والكانولا وزيت بذور العنب وزيت الفول السوداني وعباد الشمس والسمسم. ويفضّل الابتعاد عن زيت الصويا وزيت الذرة نظراً لاحتوائهم على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية والسكريات المضرة.

تسخين الزيوت الصحية
لا يجب تسخينها حيث تحتوى على العديد من الفيتامينات والمكوّنات الصحية التي تفقد قيمتها أثناء التسخين. ومن أمثلتها زيت الزيتون وزيت جوز الهند كما ذكرنا سابقاً. ويجب استخدام ملعقتين كبيرتين فقط من تلك الزيوت في عملية الطهي، حيث أن استخدام كميات كبيرة يمثل ضرراً كبيراً على الصحة. وتلك الزيوت يفضّل أن تستخدم في الأكلات الباردة مثل السلطات أو أن تتم إضافتها للأطعمة التي تم طبخها بالفعل ورفعها من النار. ولعملية القلي يُستخدم زيت بذور العنب أو عباد الشمس.

قلي الأطعمة الصحية
ربما يكون الطعام المقلي طعمه أفضل من المشوي ومحبّب للكثيرين. لكن، في الحقيقة، فهو مضرّ للغاية. ففي عملية القلي يتم تحويل الأطعمة الصحية مثل الخضروات واللحوم وأحياناً الفاكهة إلى وجبات مضرّة، خاصة إذا كان القلي أسلوب حياة متّبع دائماً.

وتؤكد جانيت كيمزال، خبيرة التغذية في جامعة مونت كلير في أمريكا، أن تناول الأطعمة المقلية بكميات كبيرة ولفترات طويلة يؤدي للإصابة بالعديد من الأمراض أخطرها أمراض القلب والسكري.

وإذا كنت مهووساً بالطعام المقلي، فالحل هو استخدام المقلاة الكهربائية التي لا تحتاج لكميات زيوت كبيرة، وبالتالي يمكنك الاستمتاع بالطعم المقلي وفي الوقت ذاته الحفاظ على صحتك.

الأطعمة المحترقة
يستمتع الكثير من الأشخاص بطعم اللحوم المشوية بشكل مبالغ فيه والتي ربما تصل لدرجة الاحتراق لكن هذه اللحوم المحترقة تحتوي على مواد خطيرة تصل لحدّ السمية. ويحذر كريستيان كوبر، خبير التغذية بجامعة بيس الأمريكية، من أن اللحوم التي تصل لحدّ الاحتراق تتكوّن فيها مادتي PAH وHCA المضرّتان للحامض النووي للإنسان، والمرتبطة بالإصابة بالسرطان. وينصح كوبر بعدم تعريض اللحوم أثناء الطهي لدرجات حرارة مرتفعة وتقليبها على الجانبين من وقت لآخر وعدم تناول القطع المحروقة منها.

استخدام أواني الطهي الخاطئة
يحذر راؤول سيرانو، خبير الطب الوظيفي في فلوريدا، من أن الأواني غير اللاصقة هي المتهم الرئيسي إذا تحدثنا عن تسمّم الطعام. ويضيف أن الأواني المصنوعة من التيفلون مثل أواني الكعك والبيتزا وغيرها تحتوى على مادة صناعية تسمى PFOA أو C8.

وقد وجدت بعض الدراسات التي أجريت في الوكالة الدولية لبحوث السرطان علاقة بين هذه المادة وبين الإصابة بالسرطان والعقم وخلل وظائف الكبد. وينصح سيرانو باستخدام البدائل أثناء الطهي مثل الأواني المصنّعة من الحديد الزهر أو الزجاج والسيراميك أو الستانليس ستيل.

تناول العجين
يميل البعض لتذوّق العجين أثناء خبز الكعك لكن خبراء التغذية في موقع “إيتينغ رايت” نصحوا بعدم تناول عجين الكعك الذي يحتوى على البيض النيئ حيث أنه يحتوى على بكتيريا السلمونيلا وغيرها من البكتيريا المضرّة والتي تسبّب التسمّم.

غسل اليدين
من الأخطاء الشائعة التي يرتكبها البعض أثناء الطهي هى مسح اليدين في منشفة وعدم غسلها بالماء والصابون وهو ما يمثل خطراً كبيراً على الصحة. فأثناء عملية الطهي تنتقل العديد من البكتيريا إلى اليدين خاصة مع استخدام اللحوم أو الدواجن النيئة. لذا، فإن غسل اليدين بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية هو أمر ضروري للحفاظ على الصحة.

الكشف عن صلاحية الطعام
يعدّ تذوق الطعام المشكوك في صلاحيته من أخطر الأسباب التي يمكن أن تؤدي للإصابة بالتسمّم. والعديد من الأطعمة التي مر على طهيها عدة أيام تحتوي على بكتيريا غير مرئية. (…)

المصدر: ريدرز دايجست

عن دنيز أبو جمره

اضف رد