الرئيسية > مقالات يومية > المعكرونة مفيدة لصحة القلب (قرأنا لكم)
المعكرونة مفيدة لصحة

المعكرونة مفيدة لصحة القلب (قرأنا لكم)

المعكرونة غالباً ما تصنّف كعدو لأي شخص يحاول إنقاص وزنه، ولكن الأبحاث الجديدة تشير إلى أن هذه الكربوهيدرات قد يكون لها مكان كجزء من نظام غذائي متوازن صحي.

تشير الأبحاث الجديدة (التي قام بها علماء إيطاليون) إلى أن نوع جديد من المعكرونة المصنوعة من خليط يتكون من دقيق القمح القاسي المخلوط مع دقيق الشعير كامل الحبوب.
هذا النوع من المعكرونة غني بألياف تسمى بيتا غلوكان قد تمنع النوبة القلبية وتعزّز صحة القلب والأوعية الدموية.
يرجّح أن يكون السبب خلف ذلك هو أن البيتا غلوكان معروف بقدرته على تعزيز نمو الأوعية الدموية الجديدة والتي تستمر لتشكل “تجاوزات طبيعية” في حالة حدوث أزمة قلبية.
اختبر الباحثون في بيزا النظرية المذكورة أعلاه على فئران المختبر وقاموا بإطعامهم المعكرونة المطوّرة حديثاً قبل إحداث السكتة القلبية.
وجدت نتائج البحث أن فرصة نجاة الفئران الذين تناولوا المعكرونة المكوّنة من الشعير كانت أكبر من الآخرين، كما أن حجم الضرر الذي أصاب قلوبهم كان أقل.
تعتبر هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تشجيع تشكيل الممرات الطبيعية عن طريق الغذاء الوظيفي (وفي هذه الحالة الغذاء هو المعكرونة مع بيتا غلوكان).
تعتبر هذه الدراسة هي الدراسة الأولى التي تبيّن أن اتباع نظام غذائي يحتوي على المعكرونة المدعمة بالبيتا غلوكان تزيد من صحة الشريان التاجي وتقلّل من نسبة الوفيات.
حتى الآن، تقنيات تعزيز نمو الشريان الجانبي تتطلّب علاجات جراحية واستخدام الخلايا الجذعية المستخرجة من نخاع العظام والعلاج الجيني.

التحفظات على هذه الدراسة:
– هناك عدد قليل جداً من الأشياء التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار قبل أن لا تتناول شيئاً سوى المعكرونة على مدى السنوات ال 30 المقبلة.
– تم إجراء الدراسة على الفئران وليس البشر.
– على الرغم من أن معدّل النجاة كان أفضل في المجموعة التي تناولت المعكرونة المصنوعة من الشعير بالمقارنة مع مجموعة السيطرة، كانت لا تزال هناك وفيات في المجموعتين على حد سواء.
– هناك بالتأكيد بعض الطرق المدعومة علمياً التي يفضّل اتباعها لتعزيز صحة القلب، مثل ممارسة التمارين الرياضية بانتظام .
– لا يمكنك شراء هذه المعكرونة من المتاجر بعد، حيث أنه تم تطويرها في المختبر.

نتائج البحث:
– يشير هذا البحث على أنه لا ينبغي تجنّب أي مجموعة غذائية ويجب استهلاكها باعتدال، حيث أن لجميع المجموعات دور في الحفاظ على صحة أجسادنا.
– أحد أهم مصادر الكربوهيدرات هي الخضار والحبوب الكاملة.
– تساعد الكربوهيدرات على الشعور بالشبع وتوفير الكثير من المغذيات الصحية والألياف الأساسية لأجسامنا.

الخلاصة: بإمكانك الاستمتاع بالمعكرونة كجزء من نظامك الغذائي اليومي، ولكن عليك التأكد من تناول حجم الحصة المناسب وتبديل المعكرونة البيضاء بالمعكرونة المصنّعة من الحبوب الكاملة.

المصدر: نت دكتور

عن دنيز أبو جمره

اضف رد