الرئيسية > مقالات يومية > قرأنا لكم: دراسة تكشف عن عامل جديد يؤثر على زيادة وزن المرء!
قرأنا لكم: دراسة تكشف

قرأنا لكم: دراسة تكشف عن عامل جديد يؤثر على زيادة وزن المرء!

تُؤثّر الأطعمة التي يتناولها المرء بشكلٍ كبير على جسمه وصحته العامة. لكن الخبراء يحذّرون من تأثير موعد تناول الوجبات على الصحة.

ففي حين أن البعض قد يتبع نظاماً غذائياً صحياً للغاية، تبيّن البحوث أنّ تناول الطعام في وقت قريب من موعد النوم أو تناول الوجبات كافة معاً أو حتى الانتظار طويلاً بين تناول الوجبات، هي عوامل قد تؤثر سلباً على الصحة بالرغم من تناول الأطعمة الصحية. كل ذلك يتمثّل في عملية الأيض وإعطاء الجسم الوقت الكافي لهضم الطعام.

وقد أجرى الباحثون في مستشفى بريغهام والمرأة (Brigham and Women’s Hospital) أخيراً أول دراسة تبيّن تأثير أوقات تناول الوجبات على زيادة الوزن، اعتماداً على الوقت الذي ينام فيه المرء وذلك بحسب ساعة الجسم البيولوجية الخاصة بكل شخص.

والملفت هو أن العامل المهم هو الانتظار لبضع ساعات بعد آخر وجبة قبل النوم.

وفي هذه الدراسة، التي نُشرت في المجلة الأميركية للتغذية السريرية، فقد درس الباحثون الدهون في الجسم، ومؤشر كتلة الجسم وتوقيت استهلاك الطعام. وقد قارنوا هذه العوامل مع الوقت وإيقاع الساعة البيولوجية للشخص.

ووجد الباحثون أن الأفراد الذين يعانون من نسبة عالية من الدهون في الجسم هم الذين استهلكوا معظم السعرات الحرارية قبل وقت قصير من النوم. وأن الأشخاص الذين لديهم مستوى منخفض من الدهون في الجسم هم الذين ينامون بعد بضع ساعات من تناول وجبة الطعام الأخيرة.

وخلص الباحثون إلى أن النتائج التي توصلوا اليها هي بمثابة دليل على أن استهلاك الطعام خلال المساء، بحسب ساعة الشخص البيولوجية، يلعب دوراً هاماً في هذا المضمار.

المصدر: ديلي ميل

عن دنيز أبو جمره

اضف رد