الرئيسية > مقالات يومية > هذا المكوّن يجعلنا نتناول المزيد والمزيد من تلك المنتجات…
هذا المكوّن يجعلنا

هذا المكوّن يجعلنا نتناول المزيد والمزيد من تلك المنتجات…

غالباً ما يراودنا شعور بعدم القدرة على التوقف عن تناول هذا المنتج أو ذاك. بالتالي، يقودنا هذا الشعور إلى الاستهلاك المفرط للمنتج ممّا يعرّضنا، بطبيعة الحال، إلى خطر زيادة الوزن الغير مرغوب فيها. ويعود هذا الأمر إلى وجود مكوّن محدّد في هذا المنتج.

باختصار، إننا نتحدث هنا عن “الغلوتامات أحادية الصوديوم” أو “غلوتامات الصوديوم” الذي تتم إضافته إلى عدد كبير من المنتجات التي نستهلكها يومياً.

ولكن في أية منتجات يمكننا إيجاد “غلوتامات الصوديوم”؟ هذا المكوّن موجود في العديد من المنتجات وخاصة في بعض الأطعمة ذات النكهة المدخّنة. وغالباً ما نجد غلوتامات الصوديوم في بعض أنواع: الكاتشاب، رقائق البطاطا، البسكويت، الوجبات الخفيفة الجاهزة، حبوب الإفطار، الأطعمة المجمّدة، الوجبات الجاهزة، الحساء المجفّف، المرقات الصناعية، اللحوم المعلّبة، اللحوم المقدّدة، الصلصات الصناعية المخصّصة للسلطات، وغيرها.

الغلوتامات أحادية الصوديوم، أو غلوتامات الصوديوم أو أيضاً GMS، هو المكوّن E621، أي إحدى المواد المضافة الغذائية الاصطناعية التي لا نكهة لها في حد ذاتها. وتتم إضافتها إلى العديد من أنواع الأطعمة بسبب دورها المعزّز لطعم المكوّنات الأخرى الموجودة في تلك المنتجات.

أخيراً، وفي حين أن معظم المنظمات والهيئات الصحية العالمية لا تعتبر الغلوتامات، أو GMS، خطر على الصحة، فإنّ العديد من الدراسات تؤكّد أنه عندما يتم استهلاكه بكميات كبيرة، فهو ذو تأثير سلبي واضح على الشعور بالشبع والشهية والرغبة في تناول الطعام. من هنا، كلما تناولنا المزيد من المنتج الذي يحتوي على هذا المكوّن، كلما رغبنا في أكل كمية أكبر منه. بالنتيجة، فإن زيادة الوزن هي عامل خطر يجب عدم إهماله في هذه الحالة.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد