الرئيسية > صح / خطأ > هل صحيح أنه يتم تصنيع الحليب “الخالي من اللاكتوز” بمجرد إضافة اللاكتاز إليه؟

هل صحيح أنه يتم تصنيع الحليب “الخالي من اللاكتوز” بمجرد إضافة اللاكتاز إليه؟

بالفعل، وبشكل عام، هذا صحيح. في الواقع، يقوم الصناعيون بتحضير الحليب العادي، الذي يحتوي على اللاكتوز، لتصنيع الحليب “الخالي من اللاكتوز” ببساطة، وعامةً، من خلال إضافة أنزيم اللاكتاز الذي يسهّل هضم غالبية محتوى اللاكتوز في الحليب. وهكذا، يتم تفكيك اللاكتوز إلى جزيئات من الغلوكوز والغالاكتوز التي هي أسهل للهضم.

بالإضافة إلى ذلك، يستخدم بعض الأشخاص الذين يعانون من حالة عدم تحمّل اللاكتوز خياراً ثانياً يتيح لهم الاستمرار في تناول الحليب العادي ولكن مع تناولهم، وفي الوقت نفسه، أقراص اللاكتاز التي تُباع في الصيدليات (طبعاً بعد استشارة الطبيب والحصول على موافقته). تساعد هذه اللأراص على هضم اللاكتوز، وذلك انطلاقاً من نفس المبدأ الذي يتيح للصناعيين إضافة أنزيم اللاكتاز لتصنيع الحليب “الخالي من اللاكتوز”. وهناك أيضاً طريقة أخرى لإنتاج هذا النوع من الحليب، وهي تُسمّى “الفلترة الفائقة” (UltraFiltration) التي نادراً ما يتم اتّباعها.

ولكن ما هو اللاكتوز؟ في الحقيقة، إنه السكر الموجود بشكل طبيعي في الحليب. وتتم عملية هضمه في الأمعاء الدقيقة وذلك بوجود أنزيم اللاكتاز الذي يساهم في تفكيكه إلى جزيئات سكر الغلوكوز والغالاكتوز التي يسهل على الجسم امتصاصها.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد