الرئيسية > مقالات يومية > البروكولي أو الغوافة؟ أيّهما أغنى بالفيتامين C؟

البروكولي أو الغوافة؟ أيّهما أغنى بالفيتامين C؟

من المعروف أن البروكولي هو من الخضار المفعمة بالفوائد الغذائية والصحية. ولكن، عندما يُطرح السؤال عن محتواه من الفيتامين C مقارنةً مع الغوافة، يتّضح أن هذه الأخيرة تحتوي على كمية أكبر بكثير من هذا الفيتامين.

بالإضافة إلى تميّزها برائحتها العطرة والقوية، إن الغوافة قليلة بالسعرات الحرارية وبالسكريّات.

تحتوي الغوافة على نسبة عالية بشكل استثنائي من الفيتامين C – حوالي 250 ملغ/100 غ – وهي من أنواع الفاكهة المفضّلة في فصل الشتاء بسبب تحفيزها الجيد لعمل جهاز المناعة. بالإضافة إلى ذلك، يوصى باستهلاك الغوافة للراغبين في زيادة كمية الفيتامين C التي يتناولونها، خصوصاً المدخنين الذين يحتاجون إلى نسبة أعلى من هذا الفيتامين.

الغوافة هي فاكهة غنية بالمعادن، فهي تحتوي بشكل أساسي على كمية كبيرة من البوتاسيوم والحديد. لذلك، يُنصح بها بشدة للمراهقين. أيضاً، الغوافة غنية بالألياف. بالتالي، فإنها تساعد على تحفيز العبور المعوي وعلى تفادي حالات الإمساك. لكن حذار! من الأفضل للأشخاص الذين يعانون من أمعاء حسّاسة ومن القولون العصبي أو من التهاب القولون تجنّب استهلاك الغوافة. كما ينبغي دائماً على هؤلاء الأشخاص استشارة الطبيب في هذا الخصوص.

من ناحية أخرى، ينبغي فقط شراء قطع الغوافة ذات السطح الأملس والخالي من التشقّقات، وتلك التي تتبيّن طراوتها عند ضغطها بالإصبع والتي تفوح منها رائحة عطرة. بالإضافة إلى ذلك، بالإمكان حفظ قطع الغوافة الناضجة لبضعة أيام في البرّاد، في وعاء مغطى كي لا ينتقل عطرها إلى كامل أرجاء البرّاد. أماّ في حالة قطع الغوافة الغير ناضجة، فيمكن تخزينها في المطبخ، داخل كيس من الورق، كي يتم تسريع عملية نضجها.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد