الرئيسية > مقالات يومية > الكيوي… “سوبر فاكهة” من المفيد تناولها على مدار السنة
الكيوي... "سوبر فاكهة"

الكيوي… “سوبر فاكهة” من المفيد تناولها على مدار السنة

مضاد قوي للسرطان
يتميّز الكيوي بتأثيره الهام المضاد للأكسدة. فهو يحتوي على مادة البوليفينول والكاروتينات ونسبة جيدة من الفيتامين E، الأمر الذي يجعله غذاءً فعّالاً ضد بعض أنواع السرطان.

قليل السعرات الحرارية
يحتوي الكيوي على القليل من السعرات الحرارية وهو ذو قدرة إشباع عالية. إنه الفاكهة المثالية للراغبين في إنقاص وزنهم.

غني بالفيتامين C
يُعتبر الكيوي أغنى بالفيتامين C من البرتقال. وعند تناوله مع وجبة الإفطار، سيكون كافياً لتوفير كامل احتياجاتك اليومية من الفيتامين C، الأمر الذي يساعد في تعزيز مناعة الجسم.

مكافِح للإمساك
من المعروف أنّ هذه الفاكهة المحبّبة لدينا غنية بالألياف (أي، البوليوز في اللبّ والبكتين في البذور). بالتالي، فإنها مفيدة لتسهيل العبور المعوي ولمعالجة حالات الإمساك العابرة. من هنا، فإن تناول الكيوي هو وسيلة جيدة لإنعاش عمل الأمعاء الخاملة.

من ناحية أخرى، من الضروري غسل الكيوي باستخدام الفرشاة بغية إزالة أكبر نسبة من رواسب المبيدات المتراكمة على القشرة. أيضاً، إذا كنت ترغب في الاستمتاع بتذوّق قشرة الكيوي، من الأفضل عندئذٍ اختيار الكيوي الناتج من الزراعة العضوية.

ولتأكيد اختيارك لحبّات الكيوي الناضجة، تأكّد من أن ملمسها ليّن بشكلٍ كافٍ. تنبيه! يجب أن لا تكون الحبّة مفرطة الليونة أو كثيرة البقع.

أخيراً، حذار! قد تتسبّب فاكهة الكيوي عند البعض في ظهور الحساسية عند مستوى الفم!

عن دنيز أبو جمره

اضف رد