الرئيسية > مقالات يومية > خضار طازجة أو مثلّجة؟! أيّهما نختار؟

خضار طازجة أو مثلّجة؟! أيّهما نختار؟

هل تفقد الخضار المثلّجة محتواها من الفيتامينات؟ هل من الأفضل أن نتناول الخضار الطازجة؟ إليكم الإجابة المفاجئة على هذا السؤال… في الواقع، وباستثناء فقدانها للقليل من محتواها من الفيتامينات B1 و Cأثناء إخضاعها للمعالجة (blanching)، فإن كمية الفيتامينات والمعادن في الخضار المثلّجة مشابهة، إن لم تكن أعلى (خاصة بالنسبة للفيتامينات A وE)، لما هي عليه في الخضار الطازجة وذلك لأن الفيتامينات الموجودة في الخضار الطازجة تفقد من قيمتها جزئياً من جراء تعرّضها للتخزين المطوّل، للضوء، للهواء الطلق، الخ، في حين أن عملية تثليج الخضار السريعة (التي تتم عادةً مباشرةً بعد القطاف) تجعلها تحافظ على فوائدها الغذائية.

من ناحية أخرى، وبغية الحفاظ على المستوى الأمثل للفيتامينات التي تحتويها، فمن المستحسن عدم تخزين الخضار الطازجة لفترة طويلة في البرّاد كما أنه من الأفضل غسلها تحت الماء الجارية عوضاً عن نقعها لفترة طويلة في الماء. كذلك، يُفضّل عدم تقشيرها عندما يكون ذلك ممكناً وطهيها على البخار أو في القليل من الماء.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد