الرئيسية > مقالات يومية > هل ما زلت تعتقد أن سمك السلمون غني بالسعرات الحرارية؟!
هل ما زلت تعتقد

هل ما زلت تعتقد أن سمك السلمون غني بالسعرات الحرارية؟!

على الرغم من الاعتقاد السائد أنّ سمك السلمون، ذاك السمك الدهني ذو القشرة الرمادية الفضية واللحم الوردي، هو غذاء غنيّ جداً بالسعرات الحرارية، فإنه لا يحتوي في الواقع إلّا على 180 سعرة حرارية تقريباً في كل 100 غرام. بالتالي، حان الوقت لنتخلّص من هذا الاعتقاد الخاطىء.

يحتوي سمك السلمون على حوالي 10 غرامات من الدهون في كل 100 غرام، وهذه الدهون هي في غالبيّتها أحماض دهنية غير مشبعة، وهي بشكل أساسي الأوميغا 3 المفيد لصحة القلب والشرايين كما للمحافظة على سلامة النظر ووظيفة الإدراك الذهني. ويوفر سمك السلمون أيضاً بروتينات ذات جودة غذائية ممتازة (حوالي 20 غ/100 غ)، وهو يحتوي على العديد من الفيتامينات، فهو معروف بغناه بالفيتامينات من المجموعة B (بشكل خاص، الفيتامينات B12 و B6)، وبمحتواه العالي من الفيتامين A. أيضاً، فإّن سمك السلمون هو مصدر جيد للفيتامين D. من ناحية المعادن، يُعتبر هذا النوع من الأسماك غنياً بشكل أساسي بالفوسفور والسيلينيوم والبوتاسيوم.

من ناحية أخرى، وبغية تفادي خطر التسمّم الغذائي، يجب أن ندرك أن استهلاك السلمون النيء غير موصى به للنساء الحوامل أو المرضعات وللأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة وللأطفال.

أما بالنسبة لسمك السلمون المدخّن، الذي يُعتبر أغنى بالسعرات الحرارية من سمك السلمون الطازج، فمن المستحسن استهلاكه باعتدال نظراً لاحتوائه على مواد مسرطنة ناتجة عن عملية التدخين التي يخضع لها. لذلك، إليكم هذه النصيحة الصغيرة لعشاق سمك السلمون المدخّن: بغية التقليل من هذا الخطر على صحتنا، ينبغي إزالة وعدم تناول كل الأجزاء الطرفية من سمك السلمون، وهي عادةً ما تكون ذات لون أغمق من باقي القطعة. فهذه الأجزاء هي التي كانت الأكثر تعرضاً لعملية التدخين.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد