الرئيسية > صح / خطأ > هل صحيح أن حليب الصويا وحليب البقر يحتويان على نفس كمية البروتينات؟

هل صحيح أن حليب الصويا وحليب البقر يحتويان على نفس كمية البروتينات؟

نعم، هذا صحيح… إن محتوى البروتينات في حليب الصويا يساوي ذاك الذي نجده في حليب البقر. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ هذه البروتينات هي ذات نوعية جيدة وسهلة الامتصاص.

يتم تصنيع حليب الصويا، الذي يُسمّى أيضاً مشروب الصويا إذ إنه لا يُعتبر حليباً بالمعنى الفعلي للكلمة، باستخدام كمية من حبوب الصويا التي يتم هرسها وخلطها مع الماء. بالتالي، فإنه مرغوب من الكثيرين من بيننا كالأشخاص النباتيين بشكل أساسي وأولئك الذين يعانون من صعوبة في هضم اللاكتوز أو من حساسية اللاكتوز الموجود في حليب البقر على سبيل المثال.

يحتوي حليب الصويا على سعرات حرارية أقل بقليل من تلك الموجودة في الحليب الكامل الدسم. وهو يتساوى من حيث السعرات الحرارية مع الحليب القليل الدسم. بالإضافة إلى ذلك، يُعد حليب الصويا شبه خالي من الكالسيوم. لهذا السبب، نجد أن معظم مصنّعي هذا الحليب يُغنوه بهذا النوع من المعادن (في الغالب، 120 مغ/100 غ تقريباً) بحيث يصبح مساوياً لحليب البقر من حيث محتواه من الكالسيوم.

من ناحية ثانية، يجب أن نتنبّه إلى أنّ حليب الصويا غنيّ بمادة الإيزوفلافون (وهي جزيئات نباتية تشبه هرمون الأوستروجين البشري) التي لا يوصى باستهلاكها من قبل السيدات الحوامل والمُرضعات والأطفال الصغار بشكل أساسي. أمّا بالنسبة للبالغين الذين يُسمح لهم باستهلاكها، فإنّ الوكالة الفرنسية لسلامة الغذاء (AFFSA) توصي بالحدّ من الاستهلاك اليومي للإيزوفلافون عند نسبة 1 مغ لكل كيلوغرام من وزن الجسم. لذلك، فإنه من المفضّل دائماً استشارة الطبيب في هذا الخصوص.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد