الرئيسية > مقالات يومية > الألومنيوم! أين نجده في طعامنا؟ وكيف نتجنّبه؟
الألومنيوم!

الألومنيوم! أين نجده في طعامنا؟ وكيف نتجنّبه؟

من المعروف أنّ الألومنيوم هو معدن منتشر على نطاق واسع وبشكل طبيعي في البيئة المحيطة بنا: في الهواء، في ماء الشرب، في التربة، في مستحضرات التجميل (مضادات التعرّق، صبغات الشعر، إلخ.)، في المنتجات المنزلية، في بعض اللقاحات والأدوية (المضادة للحموضة بشكل رئيسي)، وأيضاً وللأسف في طعامنا (في الحبوب والخضار وغيرها). لذلك، فإننا معرّضون لهذا المعدن بشكل طبيعي ويومي.

وعلى الرغم من اعتبار الألومنيوم في الماضي معدن خامل وغير ضار، فقد قام مؤخراً عدد من الباحثين والعلماء بدراسة تأثيره في تطور مرض الالزهايمر. أيضاً، فقد لوحظ أن الآثار السامة الناتجة عن تراكم الألومنيوم في الجسم تصيب بشكل رئيسي الجهاز العصبي المركزي وأنسجة العظام.

بالتالي، إليكم بعض النصائح التي تساعد في الحدّ من التعرض للألومنيوم من خلال الأغذية التي نتناولها:
1- ينبغي أن نخفض، ولأقصى حدّ، من استهلاكنا للمنتجات المصنّعة لأنها غالباً ما تتضمّن مواداً مضافة تحتوي على الألومنيوم وهي تُستخدم كمكثّفات، ومثبّتات، وملوّنات، إلخ. لذلك، ينبغي قراءة ملصق المنتج قبل شرائه ومحاولة تجنّب أولئك الذين يتضمّنون المواد المضافة التالية: E173، E520، E521، E522، E523، E541، E554، E555، E556، E559، E1452.
2- من المفضّل تناول الأطعمة المعلّبة المتاحة في عبوات زجاجية.
3- ينبغي عدم تسخين ورق الألومنيوم ويجب دائماً تجنّب ملامسته للأطعمة، خاصة الحمضيّة منها.
4- لا ينبغي طهي الأطعمة في أوعية من الألمنيوم ويجب عدم تخزين الأطعمة الحمضية في عبوات من الألمنيوم.
5- تحتوي بعض الأدوية المضادة للحموضة على الألومنيوم. لذلك، ينبغي دائماً استشارة الطبيب أو الصيدلي قبل تناولها.

ومن الأطعمة التي قد تحتوي على نسبة عالية من الألومنيوم نذكر: التوابل (في العام 2008، أشارت منظمة Efsa إلى أنّ التوابل هي من الأغذية التي تحتوي على الكثير من الألومنيوم)، الكاكاو والشوكولاته، المحار، الأعشاب العطرية، الحليب ومشتقّاته، الحبوب، معظم أنواع الخضار (خصوصاً الخس والبطاطا)، الوجبات الجاهزة، الحلويات، قوالب الحلوى، إلخ.

أخيراً، فإن أفضل طريقة لحمايتنا تبقى دائماً في اعتمادنا نظاماً غذائياً صحياً ومتوازناً ومتنوّعاً، دون أن ننسى ضرورة قراءة ملصقات المنتجات ومتابعة آخر المعلومات الغذائية بشكل متواصل.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد