الرئيسية > مقالات يومية > تقشير أو لا تقشير للفاكهة والخضار؟ هذا هو السؤال!

تقشير أو لا تقشير للفاكهة والخضار؟ هذا هو السؤال!

من المؤسف أن نجد أن معظم الفاكهة والخضار التي نتناولها أصبحت متخمة، وبشكل متزايد، بأنواع مختلفة من المبيدات؛ هذا عدا عن الملوّثات الأخرى التي سوف نتحدث عنها في وقت لاحق. من هنا، فإن العديد من هذه المبيدات التي يتم رشّها على هذه الأطعمة تبقى ملتصقة على قشرتها ولا تخترقها. لذا، فمن المفيد أن نعرف أنه يبقى باستطاعتنا التخلص من هذه المبيدات (أو التقليل من كثافتها على أقل تقدير) من خلال غسل الفاكهة والخضار بشكل جيد وفركها تحت الماء الجارية باستخدام فرشاة مصمّمة خصيصاً لهذا الغرض. بعدئذٍ، ينبغي علينا تجفيفها بالكامل بواسطة قطعة قماش نظيفة بغية إزالة كل آثار المواد الكيميائية التي تكون لا تزال موجودة على قطرات الماء المتبقية.

هل قمت بتنزيل تطبيقنا المجاني On Diet Now؟

من ناحية أخرى، قد يقول البعض من بيننا: من الممكن أيضاً التخلّص من هذه المشكلة بكل بساطة عن طريق تقشير الفاكهة والخضار. أليس هذا حلاً مناسباً؟ في الواقع، صحيح أننا سوف نتخلص بهذه الطريقة من هذا النوع من المبيدات ولكن، وفي نفس الوقت، سوف يؤدي هذا الحل إلى إزالة الكثير من الفيتامينات والمعادن والألياف الموجودة بشكل أساسي في قشرة هذه الأطعمة والتي تشكّل قسماً كبيراً من خصائصها الغذائية. لذا، في هذه الحالة وعلى قدر الإمكان، فإن اللجوء إلى الفاكهة والخضار “العضوية” (في حال وُجدت بالفعل) يبقي الحل الأفضل الذي يمكن التفكير فيه. وثمة خيار آخر يقضي بأن نعمد دائماً إلى التنويع في الفاكهة والخضار مع إعطاء الأفضلية لتلك العائدة للموسم الحالي إذ تكون زراعتها أسهل بكثير وتكون غير محتاجة إلّا إلى الحدّ الأدنى من الرشّ بالمواد الكيميائية.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد