الرئيسية > مقالات يومية > توت الغوجي – ثمرة ذات جودة غذائية عالية وملفتة!
توت الغوجي

توت الغوجي – ثمرة ذات جودة غذائية عالية وملفتة!

في الأصل، يأتينا التوت الغوجي (الذي يُسمّى أيضاً توت الحضض) من شمال غرب الصين. وعادة، يتم تصدير هذه الفاكهة الصغيرة على شكل بذور مجفّفة ذات طعم حلو قليلاً. والمعروف منذ آلاف السنين عن التوت الغوجي أنه ذو قدرة على تعزيز مناعة الجسم ومكافحة حالات التعب والارهاق.

من الناحية الغذائية، يحتوي توت الغوجي على حوالي 18 نوعاً من الأحماض الأمينية تتضمّن 8 أنواع من الأحماض الأمينية الأساسية. بالإضافة إلى ذلك، نذكر أن هذه الفاكهة ذات تركيزٍ عالٍ بمضادات الأكسدة (خاصةً بالبيتاكاروتين والليكوبين)، وهي تحتوي على عدد من المعادن (بما في ذلك الفوسفور والزنك والحديد والسيلينيوم والنحاس) والفيتامينات (A، B1، B2، B6، وC) والألياف.

ويمكننا الاستفادة من تناول توت الغوجي لمكافحة الشعور بالتعب، لتقوية مناعة الجسم، لتفادي اضطرابات النظر، إلخ. علاوة على ذلك، يعتقد بعض الباحثين الصينيين أن توت الغوجي هو من الأطعمة القادرة على تأخير شيخوخة الجلد. ومع ذلك، وعلى الرغم من كثرة العناصر المفيدة التي تميّز هذه الفاكهة، كما رأينا للتو، يبقى أن العلماء لم يُجمعوا حتى الآن على تأكيد فعاليتها في مواجهة بعض الأمراض.

من ناحية ثانية، فإن المشكلة التي نواجهها مع توت الغوجي تكمن في التلوث المحتمل الذي يتعرّض له هذا النوع من التوت بسبب استخدام المزارعين للمبيدات الحشرية. لهذا السبب، فمن الأفضل دائماً أن نشتريه من مصدر “عضوي” (Bio). أخيراً، ينبغي حفظ توت الغوجي بعيداً عن الهواء الذي قد يجعله صلباً بشكل كبير.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد