الرئيسية > مقالات يومية > آخر خبر: نوعان جديدان من الألياف لمكافحة البدانة

آخر خبر: نوعان جديدان من الألياف لمكافحة البدانة

نشرت مجلة “British Journal of Nutrition” في مطلع هذا الشهر دراسة أجراها باحثون في علم التغذية من جامعات جامونجي وناغويا وناغازاكي (في اليابان) تم في خلالها عزل نوعين من الألياف المُستخرجة من الشعير والشوفان. إننا نتكلم هنا عن الألياف المسمّاة “بيتا غلوكان” المقاومة و”بيتا غلوكان” المقاومة المهدرجة. وفي نهاية الدراسة، تبيّن أن هذه الألياف تتميّز بقدرتها على الحدّ من الشعور بالجوع وعلى زيادة استهلاك الجسم للطاقة. بالتالي، أصبح لدينا هنا ميدان جديد يوصلنا إلى مكافحة السمنة.

أمّا مبدأ عمل هذه الألياف فهو التالي: بما أنها من النوع الغير القابل للهضم، فإنّ البكتيريا الموجودة في الأمعاء هي التي سوف تقوم بمهمة تحويل هذه الألياف إلى سكريات يمكن للجسم امتصاصها. وتقدّم لنا هذه السكريات التي تنتجها هذه البكتيريا ميزة مثيرة للاهتمام وذلك بالمقارنة مع السكريات التي تنتجها خلايا الأمعاء. وبعد الانتهاء من تناول الطعام، تقوم الأمعاء بإفراز السكر التي تم هضمه للتوّ. من هنا، وعندما تفرز الأمعاء السكر الذي أنتجته هذه البكتيريا بدلاً من الذي انتجته خلاياها، يتم عندئذٍ إرسال إشارات عصبية إلى الدماغ، فيستجيب هذا الأخير عن طريق تقليله للشعور بالجوع وزيادته لاستهلاك الجسم للطاقة وخفضه لإنتاج الكبد للغلوكوز. وتكون النتيجة: إمّا انخفاض في الوزن أو استقراره عند المستوى الحالي.

حتى الآن، كانت نتائج اختبارات هؤلاء الباحثين إيجابية من جهة فقدان الوزن لدى الفئران. بنبغي بالتالي انتظار القيام بالمزيد من الاختبارات على الإنسان بغية الوصول إلى توضيح الفائدة من هذه الألياف لمنع زيادة الوزن كما لتفادي الإصابة بغيرها من الامراض المرتبطة بالإفراط في تناول الطعام، مثل مرض السكري.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد