الرئيسية > مقالات يومية > هل تعلم ما هي نسبة الكولستيرول في المكسّرات أو المخلوطة؟
هل تعلم ما هي

هل تعلم ما هي نسبة الكولستيرول في المكسّرات أو المخلوطة؟

كثيراً ما يُطرح عليّ هذا السؤال وكثيراً ما أصادف أناساً يخشون تناول المكسّرات أو البزورات أو المخلوطة، كما يطلق عليها الكثير منا، وذلك بسبب ارتفاع نسبة الكولستيرول فيها. ولكن، ما هي حقيقة الأمر هنا؟ وهل فعلاً المكسّرات أوالبزورات هي غنية بمادة الكولستيرول؟

دعونا نبدأ أولاً بذكر قاعدة مهمة جداً وغير قابلة للنقاش: إنّ مادة الكولستيرول موجودة فقط، نعم فقط!، في الأطعمة المشتقة من مصادر حيوانية؛ أي اللحوم، البيض (خاصة الصفار)، الكبد، النخاعات، المأكولات البحرية، الحليب الكامل الدسم، الأجبان والألبان الكاملة الدسم، الكريما، الزبدة، القشدة، إلخ. أمّا الأطعمة النباتية، مثل الخضار، الفواكه، الحبوب، البقوليات، الزيوت، المكسّرات والبزورات، إلخ.، فهي خالية من مادة الكوليسترول. إذاً، لا تحتوي المكسّرات أو البزورات أو المخلوطة على مادة الكولستيرول!

كما أودّ الإشارة إلى أن المكسّرات أو البزورات، مثل الفستق (الفول السوداني)، الفستق الحلبي، البندق، اللوز، بزر دوار الشمس، بزر اليقطين، إلخ.، وإذا اخترنا منها المجموعة الخالية أو القليلة الملح وتناولناها باعتدال طبعاً، هي أطعمة مفيدة جداً للصحة وذلك بسبب محتواها العالي بالأحماض الدهنية الغير مشبّعة وبمضادات الأكسدة والفيتوستيرول بالإضافة إلى المعادن، وأهمها البوتاسيوم، الفوسفور، المغنيزيوم والمنغنيز، والفيتامينات وأبرزها الفيتامين E الذي يلعب دوراً هاماً في المحافظة على ليونة وشباب البشرة. كما تحتوي المكسّرات على كمية عالية من الدهون الجيدة والغير المشبّعة، وهي غنية بالألياف التي تمدّنا بالإحساس بالشبع، وتسهّل عمل الأمعاء وتساعد في تعديل نسبة السكر في الدم كما أنها تساهم في خفض نسبة الكوليسترول في الدم وبالتالي في حماية القلب والشرايين. لكن حذار!!! هذه الأطعمة غنية بالسعرات الحرارية ومن الموصى تناولها باعتدال وبكميات مدروسة للاستفادة من حسناتها دون المعاناة من الكيلوغرامات الإضافية.

أخيراً، وباختصار شديد، إن ما يؤثر سلباً على صحتنا ويساهم في ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم لا يقتصر فقط على الأطعمة الغنية بالكوليتسرول بل يشمل أيضاً جميع الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والزيوت المهدرجة والدهون المحوّلة. كما يساهم نمط الحياة الخامل والخالي من أية حركة في ارتفاع نسبة الكوليسترول لدينا.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد