الرئيسية > مقالات يومية > لوحة تقطيع الأطعمة!! هل هي صحيّة أم وكر للبكتيريا؟
لوحة التقطيع

لوحة تقطيع الأطعمة!! هل هي صحيّة أم وكر للبكتيريا؟

لا شك أنّ لوحة التقطيع هي من الأدوات الأساسية التي نستخدمها في مطبخنا بشكل يومي تقريباً. ومع ذلك، فالكثيرين منا ما زالوا لا يعطون الأهمية الكافية للنوع المناسب من هذه الأداة عند شرائها، على الرغم من أنها على تماس مباشر مع معظم أصناف غذائنا. بالتالي، هل يجب أن تكون لوحة التقطيع من الخشب أو البلاستيك أو الزجاج؟ أيّ نوع نختار؟ إنّ مثل هذا الخيار هو بالغ الأهمية لأنه، ونتيجةً للتقطيع المتكرّر لجميع أنواع المواد الغذائية على هذه الألوح، يتعرّض البعض منها للخدش والتشقّق وهذا ما ينتج عنه خلق موقع مناسب لتكاثر الجراثيم والبكتيريا المختلفة والتي يصعب في الغالب القضاء عليها تماماً أثناء الغسل.

1- لوحة التقطيع الخشبية: بما أنّ الخشب بطبيعته مادةً مسامية، فمن السهل على البكتيريا التغلغل في داخله والتسبّب في نمو العفن فيه. ومع مرور الوقت، يتشقّق سطح هذا النوع من الألواح ويبدأ بجذب جميع البكتيريا الموجودة في الطعام الذي نقوم بتقطيعه. أيضاً، يجب أن ندرك أن باستطاعة هذه الألواح أن تبقي رائحة الطعام ظاهرة فيها (البصل مثلاً).

2- لوحة التقطيع البلاستيكية: منذ عدة سنوات، تم استبدال لوحة التقطيع الخشبية بأخرى بلاستيكية. ولكن هذه الخطوة لم تنجح في حل مشكلة انعدام النظافة التي تمت ملاحظتها مع استخدام الألواح الخشبية. بالإضافة إلى ذلك، فقد ولّدت هذه الألواح البلاستيكية مشاكل أخرى وذلك بسبب المواد التي تتكوّن منها (أي الـ BPA أو الفتالات) والتي اتّضح أنها أيضاَ مضرّة لصحتنا. النتيجة: تبيّن أن هذا النوع من الألواح هو أيضاً وكر للبكتيريا، وبالتالي فهو ليس الخيار الصائب الذي يجب اعتماده.

3- لوحة التقطيع الزجاجيّة: إليكم إذاً اللوحة المفضّلة لدينا حالياً. فقد تبيّن أنّ لوحة التقطيع الزجاجيّة أتت لتوفّر لنا مزايا وحسنات صحيّة أكثر من تلك التي توفّرها سابقاتها. فإنّ لوحة التقطيع الزجاجيّة تبدو منيعةً للبكتيريا وهي الخيار الممتاز لتقطيع اللحوم والدواجن. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ لها ميزة تحمّل درجات الحرارة المرتفعة، وهي حلّت مشكلة التشقّق الناتجة عن استخدام السكاكين على اللوحة، كما أنها سهلة الغسل والتنظيف بشكل كامل. كما أنه من الأفضل أن نختار الألواح المزوّدة بحواف مانعة للانزلاق بحيث تبقى ثابتة في مكانها أثناء الاستخدام.

أخيراً، وإذا كان ذلك ممكناً، فمن الأفضل شراء عدة ألواح تقطيع زجاجية بغية استخدامها للأنواع المختلفة من الأطعمة، الأمر الذي سيجنّب تعرّضها للتلوث التبادلي بين الأطعمة. بالتالي، يمكن استخدام واحدة للحوم والدواجن، وواحدة للأسماك، وثالثة للفواكه والخضار.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد