الرئيسية > مقالات يومية > كيف لنا أن نعرف إن كنّا نعاني من البدانة؟
كيف لنا أن نعرف

كيف لنا أن نعرف إن كنّا نعاني من البدانة؟

في البداية، علينا أن نشير أن “مؤشر كتلة الجسم” أو “BMI” الذي تعتمده منظمة الصحة العالمية هو أداة مفيدة تُستخدم لتكوين فكرة تقريبية عن مدى ملاءمة وزن الشخص مع طوله. ممّا يعني أن مؤشر كتلة الجسم (BMI) هو دلالة على مدى نحافة أو بدانة الشخص. وبغية حساب مؤشر كتلة الجسم، علينا أن نقسم الوزن (كغ) على القيمة المربعة للطول (م) (مثلاً، في حالة شخص طوله 1،78 م ووزنه 70 كغ، يكون مؤشر كتلة جسمه 22،1 تقريباً). سوف تجدون في نهاية هذه المقالة تفسيراً مقتضباً لمختلف قيم مؤشر كتلة الجسم. كما نشير إلى أن هذه الصيغة موجّهة في الأساس إلى الأشخاص البالغين الذين يتمتعون بصحة جيدة.

من ناحية أخرى، علينا أن نستخدم مؤشر كتلة الجسم (BMI) بحذر. إذ يمكن أن يكون له تفسيراً مختلفاً استناداً إلى حالة كل شخص ووضعه وتكوينه البدني: النساء الحوامل والمرضعات، كبار السن، الأطفال والمراهقين، المرضى، الرياضيين المحترفين، الرياضيين ذوي الكتلة العضلية الضخمة، الأشخاص ذوي القامة الطويلة جداً أو القصيرة جداً، إلخ. بالإضافة إلى ذلك، لا يأخذ مؤشر كتلة الجسم في الحسبان الكتلة العضلية والهيكل العظمي وتوزيع الدهون. أيضاً، يمكن أن تؤدي حالة الجفاف التي قد يعاني منها الشخص إلى انخفاض مؤشر كتلة جسمه في حين قد يرتفع هذا المؤشر لدى الأشخاص الذين يعانون من تورّمات أو من احتباس الماء.

أخيراً، ينبغي أن يترافق حساب مؤشر كتلة الجسم مع تقييم غذائي أو فحص طبي ينبغي أن يقوم به شخص متخصّص.

إليكم في ما يلي تفسير موجز لمختلف قيم مؤشر كتلة الجسم (BMI):
نحافة – BMI أدنى من 18،5
وزن عادي – BMI بين 18،5 و24،9
زيادة في الوزن – BMI بين 25 و29،9
بدانة معتدلة – BMI بين 30 و34،9
بدانة مفرطة – BMI بين 35 و39،9
بدانة مفرطة للغاية – BMI أعلى من 40

عن دنيز أبو جمره

اضف رد