الرئيسية > مقالات يومية > آخر خبر: إنّ البدء بالعمل قبل العاشرة صباحاً قد يكون مضرّاً بالصحة!

آخر خبر: إنّ البدء بالعمل قبل العاشرة صباحاً قد يكون مضرّاً بالصحة!

هل سبق لكم أن تخيّلتم أن العمل في وقتٍ مبكر، أي قبل العاشرة صباحاً، قد يكون ضاراً بصحتكم؟ هذا ما أثبته للتوّ الدكتور بول كيلي، أحد كبار الباحثين في جامعة أوكسفورد. وقد تم نشر هذا الخبر في مجلة لو فيغارو بعددها الصادر في 14 أيلول/سبتمبر. في الواقع، يقول الدكتور كيلي أن جسم الإنسان الذي لم يبلغ بعد 55 عاماً ليس مؤهّلاً للعمل في الصباح الباكر. بالإضافة إلى ذلك، وبغض النظر عن نوع العمل – ميكانيكي، رقمي، زراعي أو عسكري –، فإن الاستيقاظ الباكر، أو الباكر جداً في الصباح، من شأنه أن يجعل الكثيرين منا عدوانيّين وقد ثبت هذا الأمر علمياً وفق الدكتور كيلي.

في الواقع، لقد أظهر الدكتور كيلي أن إلزام الناس على العمل قبل الساعة العاشرة صباحاً سيكون بمثابة “تعذيب” لهم. وهذا من شأنه أن يجعل الموظفين “مرضى، مُستنفَدي القوى وشديدي التوتّر”. حسب قوله، ومن الناحية العلمية، فالأشخاص الذين يقل عمرهم عن 55 عاماً لا يتمتعون إلّا بدورة يوماوية (circadian cycle) واحدة فقط (أي إيقاع بيولوجي يدوم حوالي 24 ساعة). بالتالي، يمكن أيضاً للعمل القسري المبكر أن يسبّب القلق، والإحباط، وزيادة الوزن، وارتفاع ضغط الدم، والتوتر.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد