الرئيسية > مقالات يومية > آخر بدعة: ملابس لخسارة الوزن… قريباً!!

آخر بدعة: ملابس لخسارة الوزن… قريباً!!

تخيّلوا، أيها الأصدقاء، أنني قرأت خبراً منذ حوالي أسبوعين يفيد بأنه سيكون من الممكن قريباً خسارة الوزن دون أي جهد وببساطة من خلال ارتداء ملابس “مبرّدة” سيتم بيعها تحت العلامة التجارية “Thin Ice”. في الوقت الحاضر، يحاول المصمّمون الكنديون لهذه الملبوسات الحصول على التمويل اللازم لتصنيع منتجاتهم من خلال منصة التمويل Indiegogo. كما أعلنوا أن تلك المنتجات قد تكون متاحة اعتباراً من كانون الاول/ديسمبر القادم. ويدّعي أصحاب هذه العلامة التجارية بأنه من الممكن للشخص الذي يرتدي النِعال “Thin Ice” المجهّزة برقائق إلكترونيّة مبرّدة أن يحرق ما يصل إلى ألف سعرة حرارية في اليوم الواحد ودون أي عناء. كما يزعمون أن هذه النِعال (كما السترة التي ترافقها) تعمل على تبريد الجسم الذي، ومن أجل استعادة حرارته الطبيعية، يحرق عدداً من السعرات الحرارية للوصول إلى ذاك الهدف. وبذلك فإن هذه النِعال قادرة على خلق صدمة أيضيّة تساعد الجسم على حرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية يومياً.

بالإضافة إلى ذلك، يدّعي مبتكرو هذا المنتج بأنه يتميّز بكونه غير مرئي تقريباً للمحيطين بالشخص الذي يرتديه فهو كناية عن نِعال مخفيّة داخل الحذاء وعن سترة داخلية يتم ارتداؤها تحت الملابس. وتعمل الرقائق الإلكترونيّة المدمجة في تلك المنتجات على بطاريات قابلة للشحن تدوم بين ست وثماني ساعات في حالة السترة وبين أربع وثماني ساعات في حالة النِعال. وقد أعلنت الشركة المنتجة أن السترات ستكون متوفرة في جميع القياسات للرجال والنساء على حد سواء.

وبرأيي الشخصي، فإن الأمر الأخطر في هذا الخبر يبقى ما صرّح به آدم بولين، مصمّم هذا المنتج، الذي يشرح أن طريقته هذه تسمح بخسارة الوزن مع استمرار المستخدم في تناوله لكل المأكولات التي يريدها (وبمعنى آخر، أكانت صحية أم لا) ودون قيامه بأية حركة بدنية. بالإضافة إلى ذلك، والأكثر إيلاماً في هذه القصة، هو أن هؤلاء المصمّمون ينظرون إلى المستهلك على أنه شخص “ضعيف الإرادة” ولن يستطيع يوماً تغيير أي من عاداته الغذائية أو التحكّم بها.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد