الرئيسية > مقالات يومية > هل فعلاً أصبح للغباء… دواء؟
هل فعلاً أصبح للغباء

هل فعلاً أصبح للغباء… دواء؟

إليكم هذا الخبر الجديد/القديم الذي يفيد عن اكتشاف علماء ألمان لدواء ضد الغباء… في الواقع، يبدو أن العديد من وسائل الإعلام تناقلت هذا الخبر خلال الأسبوع الماضي على الرغم من أنه قد تم نشره أصلاً منذ سنوات عديدة. مع ذلك، أحببت أن أشارككم هذه المعلومة، أقلّه على سبيل الترفيه.

فقد اكتشف عدد من العلماء الألمان مادة يُقال أنها فريدة من نوعها بحيث تمّكن الباحثين من مكافحة بعض الأمراض التي يصاب بها دماغ الإنسان. كما أعلن العلماء، وبعد إجراء تجارب كثيرة، أنه بإمكان هذا الدواء علاج عدد من حالات “الغباء” لدى الإنسان… وأكّد الباحث هانس غيلهر روبيرز أن “هذا الدواء قادر على وقف النشاط الزائد في بعض مجموعات الخلايا العصبية لدى الإنسان، ولذا بوسعه إحلال الاستقرار في عمل مخ الإنسان وتحسين قدرته على التفكير والتركيز”. وأمل الأطباء المعنيون في أن يحدث اكتشافهم هذا ثورة حقيقية في مجال الطب.

بغضّ النظر عن كون هذا الدواء “عجيباً” أم لا في ما يختص علاجه لأنواع الغباء المتعددة، فإن الوصول من خلاله إلى تحسين نشاط خلايا الذاكرة وكذلك مهارات التركيز يمكن أن يكون له مفعولاً “سحرياً” بالفعل ضد الأمراض العصبية التنكّسية التي تضر تدريجياً وظائف الإنسان المعرفيّة.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد