الرئيسية > مقالات يومية > 5 أخطاء يجب تجنّبها إذا أردتم إنقاص وزنكم
5 أخطاء

5 أخطاء يجب تجنّبها إذا أردتم إنقاص وزنكم

1- اتّباع “الحميات الكليشيهات” أو “حميات النجوم” – هذا هو الخطأ الأول الواجب تجنّبه. ينبغي علينا التنبّه إلى عدم اتّباع أي من “الحميات” الغذائية التي نسمع عنها عبر وسائل الإعلام أو من خلال الأصدقاء أو الجيران والتي يدّعون ثبات فعاليّتها في إنقاص الوزن أو التي يُقال أنها “الحمية” الغذائية “رقم واحد”. فالحقيقة أننا نختلف عن بعضنا البعض وكل شخص منا لديه احتياجاته الغذائية الخاصة به أو وضعه الصحي الخاص به. لذلك، من الضروري أن نتّبع نظاماً غذائياً مدروساً ومناسباً لحالتنا الصحية. كما أنه من الضروري أيضاً أن نتنبّه لاحتياجات جسمنا الحقيقية وأن نعرف كيف نفرّق بين الجوع الحقيقي وبين الحاجة إلى النقرشة أو الحاجة للتخفيف من الضغط النفسي.

2- اتّباع نظام غذائي صارم – في الواقع، فإن مجرّد بدئنا بنظام غذائي معيّن ليس بالأمر السهل، وخاصةً في الأيام الأولى. وعند اتّباع نظام غذائي يفرض علينا الكثير من المحظورات، غالباً ما تكون النتيجة شعورنا الدائم بالجوع. لذلك، سيكون لدينا ميل أكبر “للانهيار” خاصة أمام الحلويات وبالتالي ندخل عندئذٍ في دوّامة وحلقة مفرغة دائمة.

3- الشعور بالجوع طوال اليوم – هناك الكثير من الناس الذين يعتقدون أنه يجب أن يشعروا بالجوع على الدوام كي يتوصّلوا إلى إنقاص وزنهم. اسمحوا لي، أيها الأصدقاء، وبالإضافة إلى مسألة الشعور بالجوع التي تكلّمنا عنها في النقطة (2)، فإذا أردنا فعلاً خسارة البضعة كيلوغرامات التي تزعجنا، لا جدوى أبداً من المعاناة من الجوع الدائم الذي يدفع بجسمنا إلى تخزين كمية أكبر من الدهون للتعويض عن هذا النقص. وسوف تلاحظون ذلك سريعاً خلال استخدامكم للميزان الذي لن يؤشر إلى أي فرق في الوزن.

4- ممارسة الرياضة بشكل مفرط لحرق الدهون – إننا هنا أمام خطأ كبير عندما نعتقد أنه من الضروري ممارسة الرياضة لمدة 3 أو 4 ساعات يومياً أو ممارسة تمارين التقوية لزيادة الكتلة العضلية إلى جانب اتباع نظام غذائي ما. على العكس، يمكن للجهد المكثّف أن يزيد من شعورنا بالجوع ومن شهيّتنا للطعام كما يمكن لتمارين التقوية أن تزيد من وزننا بدل إنقاصه. لذلك، فكل ما هو مطلوب وبكل ببساطة هو زيادة “الحركة” بنسبة معيّنة كي نصل إلى حرق تلك الدهون.

5- تجاهل إحدى الوجبات – يحتاج جسمنا إلى أن نمدّه باستمرار بالطاقة كي ينتظم عمله على الدوام. صحيح أنه عندما نحسب الأمور بالسعرات الحرارية، فإن تجاهل إحدى الوجبات سوف يوفر علينا استهلاك بضع مئات من السعرات الحرارية. ولكن، يجب أن ندرك أيضاً أننا سوف نستعيدها بسرعة فائقة أثناء تناولنا الوجبة التالية أو خلال الفترة المتبقية من اليوم وذلك بسبب شعورنا بالحاجة الماسة لإعادة شحن طاقتنا!!!

عن دنيز أبو جمره

اضف رد