الرئيسية > مقالات يومية > للاستمتاع بحياة أطول وأكثر صحة: تناولوا بعضاً من اللوز أو الجوز أو الفستق النيىء
للاستمتاع بحياة أطول

للاستمتاع بحياة أطول وأكثر صحة: تناولوا بعضاً من اللوز أو الجوز أو الفستق النيىء

كشفت دراسة قام بها باحثون هولنديون، وتم نشرها قبل بضعة أيام فقط في المجلة العلمية “International Journal of Epidemiology”، أن الاستهلاك اليومي لحوالي 10 إلى 15 غرام من اللوز أو الجوز أو الفستق/الفول السوداني النيىء – وليس المصنّع – من شأنه أن يقلّل بنسبة معدّلها 23٪ من خطر الوفاة بسبب مرض السكّري أو أمراض الجهاز التنفسي والعصبي. وقد أُجريت هذه الدراسة في هولندا، والتي استمرت لمدة 10 أعوام، على مجموعة من 120000 رجلاً وامرأة تتراوح أعمارهم بين 55 و69 عام.

وبما أنه من المعروف أن هذه الأنواع الثلاثة من الأطعمة هي غنية بالفيتامينات والألياف ومضادات الأكسدة، فإن استهلاكها نيئة وفور استخراجها من قشرتها يكون بمثابة عادة إيجابية ينبغي اعتمادها لضمان حياة أكثر صحة. وقد جاء في الدراسة المذكورة أن الاستهلاك اليومي لنصف حفنة (بين 10 و15 غرام) من هذه الأطعمة من شأنه أن يقلل بنسبة 30٪ من خطر الإصابة بمرض السكّري وبنسبة 39٪ و45٪ على التوالي من خطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي والعصبي. من ناحية أخرى، فقد شدّدت الدراسة أنه من غير الضروري استهلاك كمية أكبر من هذه الأطعمة في اليوم لأن ذلك لن يكون له أي تأثير مفيد إضافي على صحتنا. علاوة على ذلك، فإن هذه الفوائد ترتبط مباشرةً وحصراً باستهلاك هذه الأطعمة في حالتها النيئة وليس في شكلها المشوي، المقلي و/أو المملّح.

تنبيه! تذكر هذه الدراسة أيضاً أن هذه الاستنتاجات لا تنطبق على الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه هذه الأطعمة؛ الأمر الذي يُعتبر منطقياً بطبيعة الحال.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد