الرئيسية > مقالات يومية > 9 خطوات سهلة لتفادي التسمّم باللحوم أو الدجاج
9 خطوات سهلة

9 خطوات سهلة لتفادي التسمّم باللحوم أو الدجاج

– إذا قررنا شراء اللحوم أو الدجاج من السوبرماركت مثلاً، فعلينا انتقاؤها في آخر مرحلة من التسوّق، أي مباشرة قبل المغادرة

– يجب اختيار القطع ذات اللون الزاهي، وذات الأطراف الليّنة والخالية من البقع الداكنة ومن أية رائحة كريهة

– كما يجب أن تكون العبوة حيث هي موضّبة ذات سطح بارد عند اللمس وخالية من أي سائل قد يكون ناتجاً عن تغيير في درجة حرارة حفظها

– قبل المغادرة، وإذا كانت المسافة طويلة بين السوبرماركت والمنزل (وخاصة عندما يكون الطقس حاراً)، علينا وضع اللحوم أو الدجاج في أكياس مخصّصة لحفظها، لتبقى باردة ومحميّة من أية تغيّرات في درجة الحرارة

– فور وصولنا إلى المنزل، علينا أوّلاً القيام في تخزين اللحوم أو الدجاج، أي قبل باقي المشتريات: في حالة الاستهلاك السريع، توضع على الرفّ الأكثر برودة في البرّاد، داخل أوانٍ عميقة، وبعيداً كليّاً عن أي طبق أو منتج آخر. أما في حال أردنا تخزينها لاستهلاكها فيما بعد (ما عدا اللحمة المفرومة التي ينبغي استهلاكها خلال مدة 24 ساعة من شرائها)، فعلينا فرزها على كميات تتناسب مع احتياجاتنا وتوضيب كل كمية منها على حدة في الثلاجة

– قبل البدء بعملية طهي اللحوم أو الدجاج، علينا أولاً تنظيف كامل المساحة التي سوف نستخدمها للتحضير وإبعاد أية أوعية أو أواني نظيفة عن تلك المساحة بغية تفادي تلوّثها

– بعد غسل اليدين جيّداً، علينا تقطيع اللحوم أو الدجاج على لوحة مخصصّة فقط لتلك الأصناف والحرص على عدم استعمال اللوحة نفسها لتحضير الخضار أو الفاكهة. كما أنصح بأن تكون تلك اللوحة زجاجية لا خشبية بغية تفادي إحداث الفسوخات التي تتكوّن على اللوحة الخشبية والتي تساهم في كثير من الأحيان بعملية التلوّث ونقل الجراثيم

– يجب طهي اللحوم أو الدجاج جيّداً والتأكد من وصول حرارتها إلى نسبة 75 درجة مئوية

– بعد الانتهاء من عملية الطهي، يجب تبريد اللحوم أو الدجاج وذلك بعد فصلها عن “المرقة” ولمدة لا تزيد عن ساعة ونصف قبل حفظها مجدّداً في البرّاد… وألف صحتين!

عن دنيز أبو جمره

اضف رد