الرئيسية > مقالات يومية > هل تُعتبر الفلافل غذاءً صحيّاً؟!

هل تُعتبر الفلافل غذاءً صحيّاً؟!

مَن منّا لم يتلذّذ يوماً بتناول قرصاً أو سندويشاً من الفلافل؟ ومَن منّا قادر على مقاومة تلك الرائحة المميّزة التي تفوح من محال بيع الفلافل والتي تجذبنا إليها ولوعن بعد مئات الأمتار؟ بالطبع، أعتقد أننا جميعاً سنبتسم ونجيب “لا أحد…”! في هذه الحال، دعونا نلقي سوياً نظرة سريعة على الفوائد الغذائية للفلافل وعلى كيفية تناولها بطريقة صحية.

– تتكوّن الفلافل أساساً من البقوليات – الفول المجروش والحمص (بمعيار= 3 x 1). بالتالي، فهي وجبة غنية بالبروتينات، وتحتوي على النشويات المركبّة، بالإضافة إلى كونها مصدراً جيّداً للفيتامينات (خصوصاً الفيتامين B6 والفيتامين B12) والمعادن (الحديد، الفوسفور، الكالسيوم، الماغنيزيوم والمانغنيز)

– يساهم تناول الفلافل في تفادي حالات الإمساك وذلك بفضل غناها بالألياف الغذائية من جهة وبفضل الخضار التي ترافقها من جهة أخرى.

– يحتوي كل قرص من الفلافل على ما يقارب الـ 57 سعرة حرارية.

– في ما يختص بالأشخاص الذين يهتمون بتفادي زيادة وزنهم أو الذين يعانون من مشاكل في الكولستيرول أو القلب والشرايين، فمن الموصى أن يتناولوا الفلافل المشوية عوضاً عن تلك المقلية ودائماً مع إضافة الكمية الكافية من الخضار.

– أخيراً، أنصحكم أيضاً بشراء عجينة الفلافل من محال بيع الفلافل أو من السوبرماركت. بذلك، تستطيعون شيّها على ذوقكم وتفادي استهلاك كميات كبيرة من السعرات الحرارية ومن الدهون الضارة.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد