الرئيسية > مقالات يومية > إنّ المضغ الجيد للطعام يساعد في خسارة الوزن!
إنّ المضغ الجيد للطعام

إنّ المضغ الجيد للطعام يساعد في خسارة الوزن!

تتساءلون كيف؟ المعادلة بسيطة. وهذا العمل يساعدكم على فقدان الوزن دون اتباع أية “حمية”… نعم! هذا صحيح!!! يمكنكم زيادة فرصكم في انقاص الوزن دون حرمان أنفسكم من الأطعمة التي تستمتعون بها. كل ما عليكم هو اتباع نصيحة اليوم التي تستند إلى عمل أساسي في إطار عملية الهضم: المضغ… نعم، المضغ الذي ينبغي أن يكون بطيئاً. في حال كنتم من الذين لا يتبعون هذا الأمر حتى الآن، حاولوا ببساطة تغيير طريقة مضغكم للطعام وخذوا وقتكم. إنها الطريقة التي سوف توصلكم إلى مرحلة الامتلاء (الشبع) بعد تناول كمية أقل من الطعام. وبالتالي، لن يكون عليكم حرمان أنفسكم من الكثير من الأطعمة التي تحبون أو اتباع حمية صارمة أو انتقائية.

إنّ عملية المضغ البطيئة للأطعمة تسهّل عمل الهستامين، أي هرمون الامتلاء أو الشبع الذي يتفاعل 15 إلى 20 دقيقة بعد بدء وجبة الطعام. إنه ذاك الناقل العصبي الذي يفرزه الهايبوتالاموس والذي يخبر الدماغ أن كمية الطعام أصبحت كافية وحان الوقت لوقف تناول الطعام. بعبارة أخرى، إنه هو الذي يبعث بإشارة الشبع إلى الدماغ. كما لا يبدأ الهايبوتالاموس إفراز الهستامين إلاّ بعد 15 إلى 20 دقيقة من بدء المضغ وسوف تصل إشارة الشبع إليكم بعد 20 إلى 25 دقيقة من بدء وجبة الطعام. لذا، إذا كنتم من الذين يأكلوا بسرعة كبيرة، من دون أخذ الوقت الكافي لمضغ الطعام، لن تدعوا الوقت الكافي للدماغ لتلقي إشارة الامتلاء أو الشبع، وهذا ما سيؤدي بكم إلى تناول كمية أكبر من الطعام.

عليكم إذاً اكتساب هذه العادة الحسنة وأخذ الوقت في تذوق الطعام واتّباع المضغ البطيء ولما يكفي من الوقت كي تزيدوا فرصكم في فقدان الوزن. في الواقع، لقد أظهرت الدراسات أن أخذ الوقت الكافي في مضغ الطعام يمكن أن يكون له تأثير كبير في المساعدة على فقدان الوزن.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد