الرئيسية > مقالات يومية > تفاحة واحدة في اليوم…

تفاحة واحدة في اليوم…

ماذا تحمل لنا هذه الفاكهة الشهيّة؟

من الناحية التاريخية، تبيّن لنا الأبحاث أن أصل “تفاحتنا الرائعة” يأتي من آسيا الصغرى حيث كانت شجرة التفاح تنبت في البرية. وقد ثبت أن الصينيين عرفوا التفاح منذ 3000 سنة قبل أن تجد فاكهتنا المحبّبة طريقها، في وقت لاحق، إلينا، أي إلى الشرق الأوسط، بعد عبورها في بلاد الإغريق والرومان وغيرهم. أمّا في أيامنا هذه، فقد تم إحصاء وجود حوالي مئة صنف من ثمرة التفاح.

من ناحية السعرات الحرارية، فإن استهلاكنا لتفاحة متوسطة الحجم (150 غرام تقريباً) يجلب لنا حوالي 75 سعرة حرارية. كما أنّ التفاح غني بالألياف والمواد المضادة للأكسدة وهو يحتوي على عدد كبير من الفيتامينات التي تتركّز أساساً في قشرته. لهذا السبب، فإني أنصحكم بأكل التفاح دون تقشيره بغية الاستفادة من هذه الثمرة الرائعة والغنية بالمعادن مثل البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والفوسفور. يجب أن نعرف أيضاً أن التفاح قادر على التقليل من امتصاص الكولسترول والدهون في الأمعاء. كما أنه يشتهر بكونه قاطع طبيعيّ للشهية لدى الكثير منا وهو بذلك يجعلنا نقاوم الرغبة في النقرشة (أو اللقمشة) طوال الوقت. أخيراً، تشتهر البكتين التي هي السمة المميّزة للتفاح بكونها تساهم في تنظيم العبور المعوي ممّا يسهّل عملية الهضم.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد