الرئيسية > مقالات يومية > البيض والسالمونيلا… كيف نحمي أنفسنا وعائلتنا؟!
البيض والسالمونيلا... كيف نحمي أنفسنا وعائلتنا

البيض والسالمونيلا… كيف نحمي أنفسنا وعائلتنا؟!

وسط كل هذه الضجة حول الأمن الغذائي التي نعيشها خلال الفترة الأخيرة، وبغية إعطائكم المزيد من المعلومات العلمية حول كيفية التعامل مع إحدى المواد الأساسية التي نستخدمها في مطبخنا، اسمحوا لي أن أسلط الضوء اليوم على البيض وعلى ما نحتاج لمعرفته عن هذا الصنف من الطعام.

1 – ينبغي فقط شراء البيض المعروض في حاويات مغلقة وتحمل مدة صلاحية واضحة. لا ينبغي أبداً استهلاك البيض المنتهي الصلاحية.
2 – ينبغي عدم شراء البيض إذا ظهرت عليه البقع والعيوب الواضحة، حتى ذاك الذي استقدمناه من عند العمة شفيقة في الضيعة. إنّ تلك البقع ناجمة من “إفرازات” الدجاج. ويشكّل هذا البيض الملوّث خطراً بحيث يكون ناقلاً للسالمونيلا. أيضاً، يجب التخلص من البيض المكسور على الفور.
3 – ينبغي ألّا نغسل البيض قبل وضعه في البراد لأن ذلك من شأنه أن يتلف طبقته الواقية الرقيقة الملاصقة لسطح القشرة وأن يعزز التلوّث بالسالمونيلا؛ فقد يؤدي ذاك الغسل إلى فتح مسام القشرة.
4 – ينبغي أن نحفظ البيض في البراد على حرارة 4 درجات مئوية. بذلك، نكون قد منعنا نمو البكتيريا بشكل كبير. وينبغي تخزينه في القسم المخصّص له في وسط البراد وليس في باب البراد وذلك من أجل تجنّب التغيرات في درجات الحرارة التي تساعد على تكاثر البكتيريا. أيضا، تأكدوا من توضيب البيض بحيث يكون طرفه الضيق موجّها نحو الأسفل كي نساعده على “التنفس” وكي نتفادى تكثيف الحجرة الهوائية.
5 – بما أننا نعلم أن قشرة البيض ذات طبيعة مسامية، فقد يلتقط البيض روائح المنتجات الأخرى في البراد. لذلك، ينبغي إبعاد البيض عن كل الأطعمة الأخرى.
6 – عند القيام بطهي البيض، وبعد كسره، لا ينبغي أن يكون البياض كثير السيلان وينبغي أن يكون الصفار صلباً ودائرياً. فكلما كان البيض “قديماً” كلما زادت مساحة امتداد البياض في المقلاة. وهكذا، وفي حال وجود أي شك، يمكننا كسر البيض في وعاء منفصل للتحقّق من جودته قبل طهيه.
7 – يمكننا الاحتفاظ بالبيض المسلوق الغير متفسّخ لمدة ثلاثة أيام في البراد. أمّا في حال تفسّخه، فيجب استهلاكه خلال 24 ساعة على أقصى حدّ.
8 – أخيرا، بما أنه غالباً ما يحتوي البيض على بكتيريا السالمونيلا المسبّبة للتسمم الغذائي والتي تنمو بسرعة على درجة حرارة الغرفة، وبما أننا لا يمكننا التأكد من وجود تلك البكتيريا، توصي وتشدّد منظمة الصحة العالمية على تجنّب إعداد الأطعمة التي تشتمل البيض النيئ في المنزل (المايونيز، الموس، وما إلى ذلك) وتلك التي لا تُطبخ بشكل كامل.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد