الرئيسية > مقالات يومية > وأخيراً، آلة قابلة للزرع لمعالجة البدانة…
وأخيراً، آلة قابلة للزرع لمعالجة البدانة

وأخيراً، آلة قابلة للزرع لمعالجة البدانة…

إسمحوا لي اليوم أن أشاركم خبراً طبياً جديداً ومثيراً جداً للاهتمام. ففي تاريخ 14 كانون الثاني الماضي، نشرت الـ FDA (إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية) خبراً يفيد بأنها سمحت مؤخراً بتسويق اختراع ثوري هو كناية عن آلة قابلة للزرع في الجسم لمعالجة البدانة (نظام “Maestro Rechargeable System” الذي تصنّعه شركة EnteroMedics الأميركية). ويستند تشغيل هذه الآلة على تفاعلها مع الأعصاب المخصّصة للتحكّم بالشهية.

تتكوّن الآلة القابلة للزرع هذه من بطارية  قابلة للشحن ومن أقطاب كهربائية يتم زرعها في البطن. بالتالي، ترسل الآلة نبضات كهربائية إلى العصب المبهم (Vagus Nerve) الذي يلعب دوراً في التحكّم بالشعور بالشبع عن طريق إرساله إشارات للدماغ عندما تكون المعدة فارغة أو ممتلئة. وقد صرّحت الـ FDA أن الآليات المحدّدة لفقدان الوزن الناتجة عن عملية الزرع هذه لا تزال مجهولة على الرغم من أنه من المعروف أن التحفيز الكهربائي يعمل على إعاقة عمل ذاك العصب الذي يؤمن التواصل بين الدماغ والمعدة.

ولكن، مَن هم الأشخاص الذين يُمكن أن يكونوا معنيين بهذه الآلة؟ في الواقع، فإن استخدامها محصور بالأشخاص الذين يزيد عمرهم على 18 سنة والذين فشلوا في فقدان الوزن بعد اختبار عدد من الأنظمة الغذائية، وأولئك الذين يتراوح مؤشر كتلة الجسم (BMI) الخاص بهم بين 35 و45 والذين يعانون من أحد الأمراض المرتبطة بالوزن الزائد، مثل مرض السكّري.

أخيراً، تكون هذه الآلة القابلة للزرع بنظام تحكّم خارجي يسمح لحاملها بإعادة شحن بطاريّتها ويتيح للأطباء القدرة على تعديل خصائصه بغية الوصول إلى ضمان النتائج العلاجيّة المثلى مع الاحتفاظ بأدنى نسبة مُمكنة من الآثار الجانبية.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد