الرئيسية > مقالات يومية > عصير الليمون الحامض بالماء الدافئ… نجم التخلّص من السموم (Detox)!

عصير الليمون الحامض بالماء الدافئ… نجم التخلّص من السموم (Detox)!

كثيراً ما نسمع عن أناس يبدأون نهارهم بشرب كوب من الماء الدافئ المُضاف إليه عصير نصف قطعة من الليمون الحامض. في الواقع من المُمكن أن يكون اتباع مثل هذه العادة إيجابياً في تنقية الجسم وعلى مستويات عديدة. بالحقيقة، فقد لوحظ أنه يُمكن لهذه الممارسة اليومية أن توفر لنا الفوائد التالية (باستثناء حالات الأشخاص المذكورين في نهاية هذه المقالة):

1 – قد يساعد هذا المشروب على التخلص من السموم، فعصير الليمون الحامض الطازج يساهم في تصريف الشوائب من الكلى. كما أنّ وجود حمض الستريك في هذه الفاكهة من شأنه أن يحفّز عمل الكبد ويزيل السموم من الجسم كله.

2 – إن هذا المشروب ينقّي الجلد إذ أنّ الليمون الحامض، الذي يفيض بمضادات الأكسدة والغني بالفيتامين C، يمكنه أن يمنحنا بشرة نضرة ومشرقة.

3 – إن هذا المشروب يساهم في تحسين عملية الهضم.

4 – يوفر هذا المشروب جزءاً أساسياً من احتياجاتنا اليومية من الفيتامين C.

5 – يساعد هذا المشروب على ترطيب خلايا جسمنا عند الصباح. فهو يساهم في استعادة بعض من السوائل المستهلكة أثناء الليل لتلبية احتياجات الوظائف الأيضيّة.

6 – يساهم هذا المشروب في خسارة الوزن. ففي الواقع، إنّ وجود مادة البكتين في الليمون الحامض يساعد على تخفيف الرغبة في اللقمشة خلال النهار.

تنبيه هام! في حالة الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي (القرحة، ارتجاع المريء (reflux)، الحموضة، الخ) أو أولئك الغير قادرين على استهلاك الليمون الحامض أو المنتجات المشتقة منه، يجب حتماً استشارة الطبيب قبل استهلاك هذا المشروب.

نصيحة أخيرة: بغية الحصول على أقصى كمية مُمكنة من عصير الليمون الحامض خاصة الناضج جزئياً، وقبل القيام بعصر هذه الفاكهة، يمكنكم وضعها تحت راحة اليد ودحرجتها مع الضغط اللطيف عليها أو يمكنكم نقعها لمدة 3 دقائق في وعاء مملوء بالماء الساخن.

عن دنيز أبو جمره

اضف رد